قراءة تاريخية :1932-1936

أمين باشا يحيى رئيسا للغرفة بالاجماع

فى اول اجتماع له بعد اعادة تشكيله عقب انتهاء اعمال الجمعية العمومية وذلك بتاريخ 24 يوليه 1932 اجريت انتخابات اعادة تشكيل هيئة مكتب الغرفة حيث تم انتخاب صاحب السعادة امين باشا يحيى رئيسا وتجدد انتخاب الوكيلين وهما اسعد بك باسيلى ومحمود بك ابو العلا وانتخب الخواجة حايم دره امينا للصندوق واعيد انتخاب السكرتير على شكرى خميس بك بالاجماع .

المجلس يطلب قطعة أرض لإقامة مبنى للغرفة والمعرض

طلب الوفد المشكل لتوجيه الشكر الى صاحب السعادة توفيق دوس باشا وزير المواصلات والمالية بالنيابة لزيارته لدار الغرفة والمعرض معاونة الغرفة فى الحصول على قطعة ارض من املاك الحكومة لاقامة بناء للغرفة والمعرض عليها جاء ذلك فى اجتماع مجلس الادارة بتاريخ 20 اغسطس 1932.

تأبين محمد افندى توفيق أول رئيس للغرفة

قام أعضاء مجلس الادارة فى اجتماعهم بتاريخ 12 سبتمبر من عام 1932 بتأبين محمد افندى توفيق اول رئيس للغرفة واحد مؤسسيها

الموافقة المبدئية على قطعة الارض لإقامة مبنى الغرفة والمعرض الدائم

عرض امين يحيى باشا رئيس الغرفة على اعضاء مجلس الادارة الجهود التى بذلت مع وزارة المالية بشأن طلب قطعة ارض من املاك الدولة لاقامة مبنى الغرفة والمعرض الدائم واشار رئيس الغرفة فى اجتماع مجلس الادارة يوم 8 مارس 1933 الى نجاح مساعى الغرفة حيث وافقت اللجنة المالية على الطلب ولم يتبق الا مصادقة مجلس الوزراء وقام المجلس بشكر حضرة صاحب الدولة اسماعيل صدقى باشا رئيس مجلس الوزراء على مساعداته القيمة للغرفة فى هذا الصدد .

وتم ارسال برقية شكر قالوا فيها كان سرور مجلس ادارة الغرفة عظيما عندما ابلغته قرار دولتكم بمنحها قطعة الارض الكائنة بشارع سعيد الاول المطلوبة لبناء معرض الصناعات المصرية الدائم فقرر تقديم عظيم تقديره وامتنانه لدولتكم سائلين المولى ان يسبغ عليكم ثوب العافية وان يوفقنا بحسن معونتكم لانجاز بنائها فى القريب العاجل .                                       

الملك يمنح الغرفة قطعة أرض لإقامة مبنى الغرفة

احاط امين يحيى باشا رئيس الغرفة اعضاء المجلس بتاريخ 24 ابريل من عام 1933قرار مجلس الوزراء بتاريخ 27 مارس 1933تحت رئاسة حضرة صاحب الجلالة مولانا الملك المعظم الموافقة على منح الغرفة قطعة الارض نمرة 145 الكائنة بشارع سعيد الاول من املاك الحكومة بايجار اسمى قدره جنيه واحد سنويا لمدة عشرين سنة

وقد فوض المجلس حضرة صاحب السعادة امين يحيى باشا رئيس الغرفة فى التوقيع على العقد الذى سيبرم بين الحكومة والغرفة خاصا بقطعة الارض وعمل الرسومات والمقايسات اللازمة لبناء دار الغرفة والمعرض الدائم للصناعات المصرية وكذلك جميع الاتفاقات التى تتعلق بهذه العملية بالطريقة التى يراها سعادته وكلف السكرتير العام على شكرى خميس فى استلام الارض من الحكومة باسم الغرفة .

المهندس اولنجيه ينتهى من رسومات دار المعرض الجديد

عرض المهندس اولنجيه المكلف بتصميم دار المعرض الجديد على مجلس الادارة بتاريخ 29 مايو من عام 1933 فوافق عليه مع صرف مبلغ 30 جنيها من اصل الاتعاب على ان يرسل هذا الرسم الى حضرة صاحب السعادة امين يحى باشا رئيس المجلس فى اوروبا لاخذ راى سعادته النهائى فيه .

صدور مرسوم بقانون الغرف التجارية

عقدت الجمعية العمومية للغرفة اجتماعها بتاريخ 24 اغسطس 1933 بحضور محمود زكى مدير قسم التشريع التجارى والقائم بادارة الغرف نائبا عن مصلحة التجارة والصناعة والذى قال انه بمناسبة صدور التشريع الجديد للغرف التجارية تقرر ان تنحل جميع الغرف القائمة الآن ليعاد تكوينها من جديد على اساس هذا التشريع وطبقا لاحكامه وعلى ضوء القانون الجديد قررت الجمعية العمومية حل الغرفة التجارية الحالية وتقديم طلب بإنشاء غرفة جديدة طبقا للقانون وانتخاب لجنة لتعهد اليها بأموال الغرفة وادارتها الى أن تنشا الغرفة الجديدة وينتخب مجلس إدارتها . وتقرر انتخاب امين يحيى باشا رئيسا للجنه التى تقرر ان يعهد اليها باموال الغرفة وادارتها واسعد باسيلى ومحمود ابو العلا وعلى شكرى خميس وحايم دره على ان لا يجوز سحب شئ من اموال الغرفة الموجودة ببنك مصر الا بشيكات موقع عليها من الرئيس وفى حال غيابه يحل محله على شكرى خميس وحايم دره , وانابت الجمعيه  على شكرى وحايم دره لتقديم طلب انشاء الغرفة الجديدة لوزارة المالية مع مرفقاته واستيفاء ما قد يطلب بشانه من البيانات .

انشاء الغرفة الجديدة 15 سبتمبر 1933

صدر القرار الوزارى بانشاء الغرفة الجديدة بتاريخ 15 سبتمبر 1933 وبناء عليه عقدت اللجنة المؤقته اجتماعا يوم 6 اكتوبر 1933 حيث تم انتخاب امين يحيى باشا رئيسا للمكتب وانتخاب على شكرى خميس سكرتيرا للمكتب مع تحديد يوم 22 يناير من عام 1934 لانعقاد الجمعيه العامة للغرفة لانتخاب اول مجلس ادارة

امين يحيى باشا اول رئيس للغرفة فى ظل قانون الغرف التجارية

بحضور محمود زكى مدير قسم التشريع التجارى وياقوت صالح مدير قسم الغرف التجارية عقدت الجمعية العمومية للغرفة بتاريخ 22 يناير من عام 1934 لانتخاب اعضاء مجلس الادارة فى ظل قانون الغرف التجارية حيث بدأت الجمعية بانتخاب حسن افندى موسى مراقبا للغرفة وانتخاب 15 عضوا بمجلس الادارة وهم امين يحيى باشا واسعد باسيلى ومحمود ابو العلا واحمد مختار الناضورى ومحمد كامل بدوى وحسين عجمى السيد وواصف سابا ويوسف دى بتشوتو وحسن رجب الصباغ وعبد الحليم نصير وحايم درة وحسن احمد عباسى وعلى شكرى خميس وعلى يحيى ومحمد عبدالمنعم الديب وفى 25 يناير من عام 1934 تم عقد اول اجتماع لمجلس الادارة بحضور ياقوت صالح مدير قسم تشريع الغرف التجارية من قبل مصلحة التجارة والصناعة حيث تم انتخاب مكتب الغرفة طبقا للمادة 13 من قانون الغرف التجارية والذى تشكل من امين يحيى باشا رئيسا للغرفة واسعد بتسلى للوكالة الاولى واحمد مختار الناضورى للوكالة الثانية وحايم درة لامانة الصندوق وعلى شكرى خميس سكرتيرا عاما .

الملك يوافق على تصميم المبنى الجديد

اشار امين يحيى باشا رئيس الغرفة الى انه اثناء رفع تقرير الغرفة السنوى لحضرة صاحب الجلالة الملك عرضت عليه تصميم البناء على انظاره العالية فحاز رضاه السامى وصدر لى النطق الكريم بالموافق عليه ولم يتبق علينا الا القيام بالتنفيذ ثم عرض على المجلس الرسومات التى وضعت لبناء دار الغرفة ومعرضها الدائم فحازت الموافقة الاجماعية وقرر المجلس تسجيل شكره للرئيس على مجهوداته التى قام بها فى هذا الصدد وتفويضه فى تعيين المهندسين وتقدير اتعابهم واجراء المناقصات عن البناء وقبول ما يترآى له فيها الارجحية منها لمصلحة الغرفة ومباشرة العمل للنهاية .

5 أعضاء لهيئه التحكيم

فى اول اجتماع لمجلس ادارة الغرفة تم اختيار 5 أعضاء لتشكيل هيئة التحكيم طبقا للمادة 38 من القانون والتى تقضى بان يختار مجلس الادارة اعضاء هيئة التحكيم وعهد المجلس الى هيئة المكتب وضع اللائحة الداخلية للغرفة تطبيقا للمادة 54 من اللائحة العامة على ان تعرض على المجلس فى اقرب وقت .

فى الاجتماع الثانى لمجلس الإدارة

فى 9 فبراير من عام 1934 وفى الاجتماع الثانى لمجلس الادارة استهل المجلس نشاطه مناقشة مشروع قرار تنظيم سوق البصل فى محطة القبارى بالاسكندرية وكانت الغرفة قد استطلعت آراء المشتغلين بتجارة هذا الصنف من مصدرين ومستوردين ودلالين .

تذاكر "كارنيهات" لأعضاء الغرفة

بحث المجلس فى اجتماعه بتاريخ 3 ابريل 1934 اقتراح حايم دره بعمل تذاكر شخصية لحضرات اعضاء الغرفة لتسهل لهم عند اللزوم اثبات شخصيتهم بصفتهم اعضاء فى الغرفة وتم تفويض رئيس الغرفة بدراسة الامر مع الجهات المختصة .

إسناد عمارة الغرفة الجديدة لعبد الحليم نصير وأخيه

عرض رئيس الغرفة ما وصل اليه العمل فى عمارة الغرفة الجديدة وقال ان المقاولة رست على حضرة عضو مجلس الادارة عبدالحليم نصير واخيه وانهما سيقومان باتمام هذا العمل على افضل وجه ووجه المجلس الشكر للرئيس على تلك النتيجة الطيبة مع تكليف محمود ابوالعلا بمراقبة سير العمل فى العمارة وابلاغ ملاحظاته اولا فاولا الى الرئيس .

الاحتياطى يكفى لاتمام بناء مبنى الغرفة الجديد

اكد محمود زكى مدير قسم التشريع التجارى والغرف التجارية بمصلحة التجارة والصناعة فى اجتماع مجلس الادارة بتاريخ 11 مايو من عام 1934 بان مبلغ الاحتياطى الموجود بميزانية الغرفة كفيل بتمام مشروع بناء المقر الجديد للغرفة سيكون فخرا للبلد وقدوة لباقى الغرف متمنيا ان يتم هذا البناء الذى يعد الاول من نوعه فى وقت قريب

إقرار نظام التسليف للعارضين بمعارض الغرف التجارية

اقر المجلس فى اجتماعه بتاريخ 15 يونيو 1934 مشروع نظام تسليف العارضين بمعارض الغرف التجارية من الصناع بضمان معروضاتهم وهو المشروع الذى كان قد تم اقراره من قبل بالتعاون مع بنك مصر حيث وافق المجلس على الشروط الواردة بالمشروع على ان يكتب لمصلحة التجارة والصناعة بانه فى حالة قيام الغرفة بتنفيذ الشروط لا تكون مسئولة عما يتأخر سداده طرف العارضين من مبالغ السلف واعرب المجلس عن امله ان تعمل مصلحة التجارة والصناعة على ان تكون السلف للغرف من وزارة المالية مباشرة وبفائده لا تزيد على 2 او 3% وعلى ان تسلف للعارضين بغير ما زيادة اذ الغرض من هذه السلف هو تشجيع الصناع ومساعدتهم .

تابين عبدالحميد الديب رئيس الغرفة السابق

نعى مجلس الادارة فى اجتماعه بتاريخ 24 اغسطس 1934 المغفور له عبدالحميد الديب باشا رئيس الغرفة السابق

مصلحة التجارة تطلب راى الغرفة فى تعديل قانون الغرف 

طلبت مصلحة التجارة والصناعة تشكيل لجنة من الغرفة للنظر فيما ترى الغرفة ضرورة لادخاله من التعديلات على التشريع الحالى للغرف التجارية واوضح محمود زكى ممثل مصلحة التجارة والصناعة ان مضمون التعديلات ان يكون رسم الاشتراك فى الغرفة اجباريا وان يلزم به كل مصرى مقيد بالسجل التجارى وانه بتنفيذ التعديلات المقترحة يتسنى للغرف التجارية ان تقوم باداء الاختصاصات الواسعة التى منحها لها القانون وتستطيع ان تنهض بشئونها واعبائها بمواردها الخاصة وتستغنى بذلك عن معونة الحكومة المادية ووافق المجلس على التعديل المقترح .

ولان المجلس يرى ادخال تعديلات اخرى على القانون فقرر تشكيل لجنة لبحث القانون برمته وابداء ما يعن لها من الملاحظات فى اقرب فرصة لاخذ راى المجلس فيها وعرضها على مصلحة التجارة والصناعة وقد اقر المجلس التعديلات المقترحة فى اجتماعه بتاريخ 8 اكتوبر 1934.

إنشاء سوق لتجارة الحبوب بساحل الإسكندرية

وافق مجلس الادارة فى اجتماعه بتاريخ 24 اغسطس من عام 1934 على مشروع قانون انشاء سوق لتجارة الحبوب بساحل الاسكندرية مع استطلاع راى اصحاب الشأن من المشتغلين بتجارة الغلال .

1500 جنيه إعانة من وزارة المالية وطلب 3 آلاف جنيه معونة لبناء الغرفة

تلقت الغرفة من مصلحة التجارة والصناعة اذن صرف بمبلغ 1500 جنيه قيمة ما منحته وزارة المالية للغرفة على سبيل الاعانة وقدم المجلس فى اجتماعه بتاريخ 8 اكتوبر 1934 لوزير المالية عن طريق مصلحة التجارة والصناعة بطلب مبلغ 3 آلاف جنيه اعانة لتتمكن الغرفة من اتمام البناء الذى شرعت فيه .

1500جنيه إعانة اضافية من المالية للمبنى

اعلن على شكرى خميس سكرتير الغرفة خلال اجتماع المجلس بتاريخ 13 نوفمبر 1934 ان المجلس تلقى من مصلحة التجارة والصناعة حوالة مالية بمبلغ الف وخمسمائة جنيه اخرى منحتها وزارة المالية للغرفة مساعدة لها على اتمام مشروع بناء دارها الجديدة .

إعادة انتخاب هيئة مكتب الغرفة ولجنة لبحث تشغيل المتعطلين

تم خلال الاجتماع الاول للمجلس فى عام 1935 بتاريخ 25 فبراير اعادة انتخاب اعضاء هيئة مكتب الغرفة كما هو. كما تقرر تشكيل لجنة لبحث وسائل تشغيل المتعلمين المتعطلين

لوحات رخامية بأسماء أول مجلس للغرفة وصورة زيتية لرئيسها ومجلة للغرفة

اقترح نائب رئيس الغرفة اسعد باسيلى فى اجتماع مجلس الادارة بتاريخ 26 ابريل 1935 وبمناسبة قرب انتقال الغرفة الى دارها الجديدة عمل لوحتين من الرخام يكتب على احداهما تاريخ تأسيس الغرفة عند بدء انشائها ثم اسماء حضرات اعضاء اول مجلس ادارة لها وهم محمد توفيق شوقى ومحمد بهجت بدوى ومحمد حسن الشامى ومحمد سراج ومحمد فرحات ومحمد عوض جبريل وعلى شكرى خميس وعلى حلمس واحمد العرارجى ومحمود ابو العلا وعبدالعزيز ابو الوفا ورمضان يوسف احمد توفيق عمر وعبد الفتاح بدوى وسليمان محمود ويكتب على  الثانية تاريخ اعادة انشاء الغرفة طبقا لاحكام القانون رقم 14 لسنة 1933 الخاص بتنظيم الغرف التجارية ثم اسماء حضرات اعضاء اول مجلس ادارة انتخب بعد صدور القرار الوزارى بانشاء الغرفة وهم حضرات المحترمين صاحب السعادة امين يحيى باشا واسعد باسيلى واحمد مختار الناضورى وحايم درة وعلى شكرى خميس وحسن احمد عباسى وحسين عجمى السيدوحسن رجب الصباغ وعبدالحليم نصير وعلى يحيى ومحمد كامل بدوى ومحمد عبدالمنعم الديب ومحمود ابوالعلا وواصف سابا ويوسف دى بيشوتو بك . واقترح نائب الرئيس ايضا عمل صورة زيتيه مكبرة لحضرة صاحب السعادة امين يحيى باشا رئيس الغرفة اعترافا بفضله على هذه المؤسسه وتقديرا للمجهودات العظيمة التى ابداها فى سبيل انهاضها لتوضع فى صالة المحاضرات على ان تكون مصاريف هذه الصورة اكتتابا من حضرات اعضاء المجلس ووافق المجلس من حيث المبدأ على اصدار مجلة خاصة بالغرفة

المشاركة فى مؤتمر القطن الدولى بلندن 

بحث مجلس الادارة فى اجتماعه يوم 17 يونيو 1935 نتائج مشاركة رئيس الغرفة فى مؤتمر القطن الدولى بلندن وذلك حرصا من الغرفة على الحفاظ على القطن المصرى وشهرته ومكانته العالمية خاصة انه العمود الفقرى لثروة البلاد وقال لما كان القطن هو عماد ثروتنا الزراعية فيجب ان يكون ايضا اكبر مظهر لنشاطنا الصناعى وانى ادعو الله ان يقرب بفضل جهاد الامه وحكومتها ذلك اليوم الذى نصدره فيه كمنسوجا ونبيعها بالرطل والذراع بدلا من ان نصدره خاما بالبالة والقنطار على ان يحق علينا فى انتظار هذا اليوم السعيد ان نحتفظ بكل ما هو مفتوح لنا من اسواق القطن الخارجية وان نعمل على فتح اسواق له جديدة فان فى ذلك وقاية لعماد ثروتنا الزراعية من الكساد والبوار وهذه اعتبارات لا يمكن ان تخفى على حكومتنا ولذلك لا اشك فى انها ترعاها كل الرعاية فى سياستها التجارية .

مطالبة وزارة التجارة سرعة انشاء اتحاد الغرف وتعديل قانون الغرف

قرر المجلس فى اجتماعه بتاريخ 18 يونيو من عام 1935 مطالبة وزارة التجارة والصناعة بالتعجيل باصداء قرار بانشاء اتحاد الغرف التجارية حيث اصبحت الحاجة ماسة اليه والتعجيل باصدار قانون الغرف التجارية معدلا حسب ما اقرته الغرف مجتمعة وسرعة  البت فى مسالة اللائحة الداخلية .

بحث قانونى مراقبة صناعة الصابون وتوحيد المكاييل والمقاييس والموازين

بحث مجلس الادارة فى اجتماعه بتاريخ 15 يونيو من عام 1935 مشروعا القانونين الخاص احدهما بمراقبة صناعة وتجارة الصابون فى مصر والثانى بتوحييد المكاييل والمقاييس والموازين المصرية .

 

إنشاء مكتب للغرفة برشيد

عرض على مجلس ادارة الغرفة خطاب تجار رشيد الخاص بطلب تأليف هيئة تجارية فى بلدتهم تخضع لنظام الغرف التجارية مشفوعا باقتراحهم الخاص بان تكون هذه الهيئة فرعا لغرفة الاسكندرية فقرر المجلس الموافقة على هذا الاقتراح وانشاء مكتب للغرفة فى رشيد ومخابرة وزارة التجارة والصناعة بذلك .

ضم اتحاد مصدرى الارز للغرفة

وافق مجلس الادارة فى اجتماعه بتاريخ 6 اغسطس 1935 على ضم اتحاد مصدرى الارز المصرى لتكون هيئة فرعية ترفع نتيجة ابحاثها وقراراتها الى مجلس ادارة الغرفة لاتخاذ ما يراه بشانها وذلك ليكتسب الاتحاد من مركز الغرفة قوة معنوية .

أول اجتماع لمجلس الادارة بمبنى الغرفة الجديد

كان اول اجتماع لمجلس ادارة الغرفة بالمبنى الجديد للغرفة بتاريخ 26 سبتمبر من عام 1935 واعرب امين باشا يحيى عن سعادته لهذه المناسبة متمنيا الا يكون مظهرنا فيها فخامتها وعظمة بل ما تخرجه فيها افكارنا وجهودنا من آراء صائبة واعمال جليله نافعة للبلاد

دور مهم للمعرض للترويج للصناعة الوطنية

ووافق المجلس على خطاب وزارة التجارة والصناعة الخاص بعرض منتجات المدارس الصناعية فى معرض الغرفة وقال الرئيس انه بمناسبة قرب انتقال المعرض الدائم الى الدار الجديدة برغبته فى ان يحتوى المعرض على اهم الصناعات المصرية من مختلف بلاد القطر ويقترح تكليف السكرتير بزيارة اهم المصانع فى القطر وانتقاء افضل المنتجات والاتفاق مع منتجيها على تنظيم وسائل عرضها .

كما قرر المجلس تفويض الرئيس فى اختيار وتعيين الموظفين اللازمين للغرفة والمعرض وقال رئيس الغرفة ان المعرض ظهرت فوائده واصبحت ملموسة لدى الخاصة والعامة وقد كان لانشائه وما عقبه من معارض الغرف التجارية فى القطر اكبر الفضل فى الدعاية للصناعة المصرية فما من مصنع كبير او صناعة ناشئة الا وشعرت بما كان لهذه المعارض من اثر فعال فى نهوضها وتقدمها كما ان تلك المعارض قد عادت فى الوقت ذاته على المستهلكيين بالنفع والفائدة اذ مكنتهم من الحصول على تلك المصنوعات لصفتها الحقيقية وباسعارها المعقولة وقضت على الخطة السيئة التى كانت متبعة من قبل وهى بيع المنتجات المصرية باعتبارها اجنبية ليكون ذلك وسيلة للحصول على اسعار مضاعفة وبعد ان كان المستهلك ينفر من ذكر الصناعات المحلية اصبح يفضلها عن مثيلتها من البضائع الاجنبيه وبذلك كثر تداولها وظهورها فى الاسواق مطبوعة بطابعها القومى .

وهنا فؤاد سامى جريس مدير قسم الغرف التجارية بوزارة التجارة الغرفة على ما وصلت اليه الغرفة من توفيق على يديه واعلن اغتباطه الشديد باعمال الغرفة واهتمامها ببحث المشاريع والاعمال النافعة التى تعرض لها. وان قرر فى مقدمة الغرف العاملة لرفاهية التجار الساهرة على مصالحهم .

الافتتاح الرسمى للغرفة 14 نوفمبر

فى الاجتماع العاشر بتاريخ 7 نوفمبر 1935 تقرر ان يكون الافتتاح الرسمى للغرفة يوم 14 نوفمبر المقبل والاستعداد لهذه الاحتفاليه الكبرى والتى تتناسب ومكانة غرفة الإسكندرية .

بحث قوانين تنظيم وتجارة الدقيق ومراقبة زراعة القطن

استعرض المجلس بتاريخ 7 نوفمبر 1935 مشروع المرسوم الخاص بتنظيم صناعة وتجارة دقيق وخبز القمح وهو المشروع الذى تلقته الغرفة من وزارة التجارة والصناعة لاخذ راى المجلس فيه كذلك مشروع القانون الخاص بمراقبة زراعة القطن وطرق استنباط انواع جديدة منه وهو المشروع الذى تلقته الغرفة من رئيس محكمة الاستئناف المختلطة لاخذ راى المجلس فيه قبل عرضه على جمعيتها العمومية .

إقرار إصدار مجلة للغرفة

وافق المجلس بتاريخ 4 يناير 1936 على اصدار مجلة للغرفة فى اقرب فرصة ممكنة وعرض السكرتير خطاب عميد كلية التجارة يترشح بعض حضرات الاساتذه الاخصائيين للمعاونة فى ذلك وقال رئيس الغرفة ان المشروع يستلزم عناية تامة لان المجلة ستكون مرآة الغرفة ولسانها الناطق وشكر عميد كلية التجارة على اهتمامه بالامر

خطة عمل الغرفة المستقبلية تنظيم الطوائف للحفاظ على التجارة والصناعة

فى بداية اول اجتماع للجمعية العمومية للغرفة عقد بدار الغرفة الجديد بتاريخ 14 فبراير من عام 1936 اعرب اسعد باسيلى عن تقديره للمشاركة مشيرا الى ان هذه اول جمعية تعقد فى هذا البهو الفسيح لهذا البناء الفخم الذى قال فيه شاعر الاقطار العربية

اليس شئ عجيب صرح ويدعى بغرفة واستعرض سكرتير الغرفة خطة العمل التى تستهدفها خلال الفترة المقبلة ومنها فكرة اتحاد العناصر تنظيم الطوائف للحفاظ على نهضة التجارة والصناعة من حيث ارتباط كل طائفة صناعة بكل جماعة من جماعات التجار المتجرين مصنوعاتها وذلك ابتغاء ترويج الاتجار بها بتوجيه التفات الصناع الى وجوب الاتفاق والتحسين والتدبير فى كلفة الصنع وغير ذلك من الدواعى الملائمة لتسهيل التصريف وكانت البداية مع مصدرى الارز المصرى .

مجلة شهرية للغرفة ومجلد للدعاية لمصر

قرر مجلس الادارة انشاء مجلة شهرية للغرفة تكون لسانا يعبر عن رغبتها ويفصح عن اعمالها وتعكس الاغراض التى تقوم على خضرمتها وضرورية لمظهرها كهيئة تمثل المصالح الاقتصادية لاعظم مدينة تجارية فى القطر .

ولاول مرة فى مصر تعنى هيئه ذات صبغة رسمية بعمل موسوعة اقتصادية تجارية صناعية زراعية للدعاية لمصر يتضمن جهود مختلف المصالح الحكومية واهم البيوت المالية والتجارية والصناعية وبيان اهم المحاصيل الزراعية للابانة عن مقدار التقدم الصناعى والتجارى والزراعى فى مصر وذكر البلاد التى تتعامل معها مستوردة ومصدرة وكذلك احصاء دقيق عن تجارتنا الخارجية فى السنوات العشر الاخيرة وسيتم توزيع هذا المجلد على مختلف المعاهد التجارية والصناعية والهيئات السياسية والمصالح فى الحكومات الاجنبية والفنادق وشركات السياحة اسوة بما هو متبع فى البلاد الاوربية مجانا .

 مكتب للاستعلامات

شهد مكتب الاستعلامات نشاطا مكثفا حيث لا ينقطع عنه المترددون على الغرفة فى السؤال عن الاحوال التجارية العامة والحالات الشخصية والمعنوية للهيئات والتجار والاحصاءات الخاصة بالتجارة والمحاصل والبيانات الخاصة بالانتاج الصناعى والانتاج الزراعى وسير المعاملات للافراد والشركات وطرق التعامل الى غير ذلك مما يهم المشتغلين بالشئون الاقتصادية تجارية وصناعية وزراعية ومالية .ويؤدى المكتب رسالته بالامانة والدقة متوخيا السرعة اللازمة وقد ساعدته وزارة التجارة والصناعة لما عهدته فيه من نشاط فزودته بالنشرات والمطبوعات الحكومية ليتمكن بواسطتها من سهولة جمع المعلومات اللازمة للطالبين وقد بلغ عدد الاستعلامات التى تلقتها الغرفة واجابت عليها كتابة 350فى عام 1935 ذلك فضلا عن البيانات الشفوية التى يقدمها المكتب للطالبين .

مكتبة الغرفة

نظرا لاستمرار انتاج النشاط الذهنى لرجال الاقتصاد فان الغرفة حريصة على تزويد مكتبتها بخلاصة ما تنتجه تلك الاذهان من عصارة العلم والخبرة لتكون اتم فائدة واوفى بالغرض المطلوب وتحتوى مكتبة الغرفة حتى الان على ما يزيد على الف سفر كتاب عدا النشرات الدورية لمختلف المصالح والهيئات المصرية والاجنبية بشتى اللغات

إعادة انتخاب أمين يحيى باشا رئيسا للغرفة

فى أول اجتماع لمجلس الإدارة خلال عام 36 وبتاريخ 27 فبراير تم اعادة تشكيل هيئة المكتب على ضوء الانتخابات التى اجريت خلال اعمال الجمعية العمومية وشكلت هيئة المكتب من امين يحيى باشا رئيسا واسعد باسيلى وكيلا ومحمد بك حسن الشامى وكيلا وحايم درة امينا للصندوق وعلى شكرى خميس سكرتيرا عاما كما تم تشكيل لجنة التحكيم .

حفل تأبين للمرحوم أمين باشا يحيى وإنتخاب على يحيى بك رئيسا بالإجماع

 قام المجلس فى اجتماعه الثانى بتاريخ 11 ابريل 1936 بتأبين المرحوم امين باشا يحيى رئيس الغرفة صاحب اكبر انجاز شهدته الغرفة وهو هذا البناء العظيم والروح السائدة فى مجلس ادارتها مما جعل الاعضاء يتفانون فى القيام بما يجب عليهم من شئونها وجاء القول الماثور "انت احسنت فى الحياة الينا احسن الله فى الممات اليك "

وقد اقترح مخاطبة الجهات المسئولة لتسمية الميدان باسمه وفتح اكتتاب عام لاقامة تمثال له يوضع فى الميدان واجريت عملية انتخاب الرئيس بالاقتراع السرى فاسفرت عن انتخاب على يحيى بك رئيسا للغرفة