بدء تنفيذ مشروع التغذية الصحية لطلبة المدارس والممول من الاتحاد الاوروبى بالاسكندرية


التاريخ : 13/03/2014
حضور اللواء طارق المهدى غدا الجمعة بالاسكندرية تنظم غرفة الاسكندرية التجارية واتحاد الغرف الاوروبية عددا من الانشطة التى تستهدف نشر وعى الغذاء الصحى بين طلبة المدارس من خلال مشروع "ميد دايت" والممول من برنامج التعاون عبر البحار CBC ENPI التابع للاتحاد الاوروبى.
صرح بذلك احمد الوكيل رئيس غرفة الاسكندرية ونائب رئيس اتحاد غرف البحر الابيض والذى اوضح بان المشروع يهدف لنشر ثقافة الغذاء الصحى للبحر الابيض بين طلبة المدارس والذى سيقوم بتنفيذ عشرات البرامج والانشطة المعنية بالتغذية الصحية فى المدارس وهيئات محافظة الاسكندرية المعنية لمدة ثلاثة سنوات بحوالى 50 مليون جنيه.
واكد اللواء طارق المهدى محافظ الاسكندرية على ان هذا المشروع هو مثال لشراكة الحكومة والقطاع الخاص بهدف التنمية المستدامة واعادة الوجه الحضارى لعروس البحر الابيض، وان غرفة الاسكندرية بالتعاون مع المحافظة تنفذ العديد من المشاريع التنموية فى مجالات دعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة وجذب الاستثمارات وتنمية الصادرات وخلق فرص عمل فى قطاعات الصناعات النسيجية والغذائية والالبان، والطاقة الجديدة والمتجددة، والسياحة، والحفاظ على البيئة وتدوير المخلفات.
واضاف الوكيل بان هذا المشروع الاقليمى والذى يجمع الغرف التجارية من مصر وايطاليا واسبانيا ولبنان وتونس، سيتكامل مع المشروع الثنائى بين الحكومة المصرية والاتحاد الاوروبى لتغذية طلبة المدارس والذى سينفذه برنامج الغذاء العالمى للامم المتحدة وقيمته 560 مليون جنيه.
واكد الدكتور نادر رياض رئيس اتحاد الغرف المصرية الاوروبية على اهمية تلك المشروعات حيث ان الاتحاد الاوروبى هو الشريك التجارى والاستثمارى والسياحى الاول لمصر حيث انه مصدر اكثر من 50% من الاستثمارات الاجنبية المباشرة، وهو ما يشكل اكثر من 40% من جملة الاستثمارات المباشرة الاوروبية لكل دول البحر الابيض. كما تلقت مصر اكثر من 6 مليار يورو من بنك الاستثمار الاوروبى وهو ما يتجاوز 25% من جملة التمويل المقدم لدول البحر الابض، واكثر من نصف هذا التمويل كان للقطاع الخاص فى مجالات الصناعة والطاقة والنقل والمشاريع الصغيرة والمتوسطة. والتبادل التجارى مع الاتحاد الاوروبى يشكل اكثر من 32% من جملة تجارة مصر مع العالم والذى ارتفغ الى 23,4 مليار يورو وتناقص العجز بالميزان التجارى الى 4,4 مليار يورو، وتم تعويض ذلك من تجارة الخدمات التى تجاوزت 9,7 مليار يورو بفائض لصالح مصر تجاوز 3,5 مليار يورو.
واوضح الدكتور اسماعيل عبد الغفار رئيس الاكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحرى بان تعاون الاكاديمية مع الاتحادات والغرف فى تلك المشروعات هو مثال لنجاح الربط بين الانتاج والمراكز الاكاديمية والبحثية حيث تقوم الاكاديمية بتقديم التدريب والدعم الفنى والتكنولوجى والخبرات المتخصصة لضمان تطويع التكنولوجيات واساليب الادارة الحديثة للواقع المصرى.
وصرح د. علاء عز، أمين عام اتحادى الغرف المصرية والاوروبية، ان هذا هو المشروع الاول من الثمانية مشاريع الاقليمية الجديدة والتى تتجاوز قيمتهم 260 مليون جنيه والتى تشكل حوالى 40% من المشاريع التى تم الموافقة عليها للدول ال14 المطلة على البحر الابيض حيث تلقت ادارة البرنامج اكثر من 3000 مشروع، والى جانب ذلك فقد حصلنا على منحة جديدة من برنامج تمبس لدعم قطاع الطاقة الجديدة والمتجددة، ومنحة اخرى من برنامج اوراسمس مندس لتقديم منح للدراسات العليا للعاملين بالقطاعات الانتاجية.
واضاف بان فاعليات الغد ستتضمن مزيج من المعلومات باسلوب مشوق وجاذب يتخللها مسابقات حول مواضيع التغذية الصحية وتدريب للطلاب على انتاج الماكولات الصحية البسيطة قليلة التكاليف والتى يشرف عليها طهاه من مختلف دول البحر الابيض وذلك بالتعاون مع شركاء المشروع بالدول المشاركة ومجموعة وادى فودز المصرية والجمعية المصرية للطهاه.
واوضح بان هناك العديد من الفاعليات التالية والتى تستهدف اجهزة الحكم المحلى بالمحافظة، والمنتجين والمصنعين منتسبى غرفة الاسكندرية الى جانب تنظيم مهرجان لاغذية البحر الابيض بالتعاون مع اتحاد الغرف السياحية بهدف اضافة عامل جذب سياحى جديد بالاسكندرية.