قراءة تاريخية 1969 – 1973

 
انتخاب عبدالحميد سرى رئيسا للغرفة

فى اول اجتماع لمجلس الادارة بعد اعادة انتخاب اعضاء المجلس وبتاريخ 10 مايو 1969 تم تشكيل هيئة المكتب برئاسة عبدالحميد سرى رئيسا للغرفة وعضوية كل من عبدالستار عبدالمقصود وعرفه وكيل اول وكان يشغل رئيس مجلس ادارة شركة بيوت الازياء الراقية ومصطفى كمال بركات وكيلا ثانيا واحمد الالفى سكرتيرا عاما وعلى محمد القطا امينا للصندوق وتوفيق المليجى امين صندوق مساعد .

 

 

اقتراح إنشاء شعب تجارية بالغرفة

عرض مصطفى كمال بركات وكيل الغرفة اقتراحا للمجلس فى اول اجتماع له بعد اعادة تشكيله يطلب فيه ضرورة تشكيل شعب تجارية بهدف ايجاد صله وثيقة ورابطة قوية بين الغرفة والتجار الذين وضعوا ثقتهم فيها للوقوف على مشاكلهم ودراستها توصلا لايجاد الحلول المناسبة لها وقد وافق وزير التموين بتاريخ 17 يوليو 1969 على اقتراح الغرفة بتشكيل شعب تجارية على ان تقوم باعداد النظام الاساسى لها ويراعى عدم بدء نشاط الشعبة الا بعد صدور قرار وزارى بانشاءها .

ألف جنيه تبرعات لغرفة بورسعيد

قرر مجلس الادارة فى اجتماعه بتاريخ 14 يوليو 1969 التبرع لغرفة بورسعيد بمبلغ الف جنيه بالنظر الى الظروف التى تمر بها وعملية التهجير لموظفى الغرفة والسوق ببورسعيد وذلك بعد ان وصل الى الغرفة خطاب وكيل وزارة التموين الذى يفيد موافقة الوزارة على هذا التبرع .

احتجاج من الغرفة على إحراق المسجد الأقصى  

فى بداية اجتماعه بتاريخ 30 اغسطس من عام 1969 اعرب مجلس الادارة عن شجبه للعدوان على المسجد الاقصى واحراقه كما استنكر الاعتداءات الاجرامية الصهيونية على المقدسات الاسلامية .

دعم صندوق مساعدة التجار

فى اجتماع المجلس بتاريخ 29 ديسمبر من عام 1969 استعرض المجلس الموقف المالى لصندوق مساعدة التجار المعوزين والذى انشاته الغرفة منذ عام 1942 ويقوم بدوره على الوجه الاكمل فى اعانة التجار الا انه تلاحظ تراجع موارده المالية بصورة قد تفقده القدرة على مواصلة دوره الاجتماعى وقد تم مخاطبة وزير التموين على السماح للغرفة بالتبرع للصندوق حتى يتمكن من اداء هدفه الانسانى الكبير وقد وافق الوزير على ذلك مع ضرورة العمل على اشهارها بوزارة الشئون الاجتماعية وهم ما تم بالفعل تحت رقم 348 فى اول مارس من سنة 1970.

وزير التموين يشيد بتقرير الغرفة عن حالة الاسواق

اشار توفيق المليجى عضو مجلس ادارة الغرفة خلال اجتماع مجلس الادارة بتاريخ 28 يناير 1970 بان وزير التموين اشاد خلال اجتماعات الجمعية العمومية للمؤسسات التموينية بالتقرير الذى تعده الغرفة عن الحالة التجارية والاقتصادية بمحافظة الاسكندرية مطالبا الشركات التابعة للمؤسسات التموينية بان تسير على نهج الغرفة بان تبعث بتقرير شهرى بالحالة التجارية لكل منشأة .

دراسة حول مشكلة تحميل السلع

استعرض مجلس الادارة فى اجتماعه بتاريخ 29 ابريل 1970 الدراسة التى اعدها على القطا امين الصندوق وحول مشكلة تحميل السلع التى اصبحت تمثل مشكلة تواجه المجتمع التجارى وموضع اهتمام المسئولين بهدف التوصل الى الحلول المناسبة لعلاج هذه المشكلة بما يحقق تلافى الاضرار التى تنتج عن سياسة التحميل والقضاء على الشكوى المستمرة منها واقترح ان يعاد النظر فى هوامش الربح المحددة للتخلص من هذه المشكلة .

 

وزير التموين يوافق على اقتراحات الغرفة بشان توزيع الاقمشة الشعبية

ناقش مجلس الادارة فى اجتماعه بتاريخ 29 يونيو 1970 نتائج الاجتماع الذى عقده وزير التموين مع بعض اعضاء مجلس الادارة وتم خلاله مناقشة القرار الوزارى الخاص بتنظيم وتوزيع الاقمشه القطنية الشعبية وقد وافق الوزير على جميع الاقتراحات التى عرضتها غرفة الاسكندرية

دراسة تعلية مبنى الغرفة

بحث مجلس الادارة فى اجتماعه يوم 29 يونيو 1970 موضوع تعلية مبنى الغرفة دور اخر لمواجهة الانشطة المتزايدة للغرفة مع التنسيق مع السيد الكونت دبانة المهندس الذى اعد رسومات المبنى للتباحث معه فى القيام باجراء دراسة فنية لموضوع تعلية المبنى.

مؤتمر بدار الغرفة لبحث مشاكل التجارة

نظمت الغرفة بتاريخ 7 يوليو 1970 مؤتمرا للتجارة عقد بدار الغرفة بمشاركة عبدالله مرزبان وزير التموين والتجارة الداخلية حيث استعرض مجلس الادارة فى اجتماعه بتاريخ 27 يوليو نتائج اعمال هذا المؤتمر والذى عرض خلاله مطالب واقتراحات كثيرة استجاب الوزير اليها .

دراسة إنشاء معاهد تجارية تابعة للغرفة

بحث مجلس الادارة فى اجتماعه يوم 28 سبتمبر 1970 اقتراح محمد السيد المنوفى عضو المجلس بخصوص انشاء معهدين تجاريين تابعين للغرفة وذلك على ضوء الجهود التى بذلتها الغرفة من عام 1959 بهذا الشان وقد قرر المجلس اجراء دراسة علمية مستفيضة لاستكمال هذه الجهود التى من شانها زيادة القدرة التنافسيه للتجار فى الاسكندرية .

جلسة طارئة لتأبين عبدالناصر

عقد مجلس الادارة اجتماعا طارئا يوم 8 اكتوبر لتأبين الرئيس جمال عبدالناصر وتخليد ذكرى فقيد الوطن والعروبة  .

حمدى عاشور يشيد بالغرفة ويطالب باقى الغرف تقليدها

فور توليه الوزارة عقد حمدى عاشور وزير التموين يوم 7 ديسمبر 1970 مؤتمرا عاما شارك فيه جميع قيادات التموين حيث اشاد الوزير بالدور الذى تقوم به غرفة الاسكندرية فى مجال اجراء الدراسات الميدانية لاحتياجات الجماهير متطلباتهم من السلع مشيرا الى فاعليتها فى مجال تنظيم التجارة فى محافظة الاسكندرية من ناحية اسهامها فى مجال تدوير السلع واعداد التقارير والابحاث الاقتصادية التى تعطى صورة حية عن الحالة التجارية بالمحافظة والتى تحظى باهتمام مجلس المحافظة وجميع الاجهزة المعنية وطالب باقى الغرف ان تحذو حذوها فى هذا المضمار وقد اكد مجلس الادارة فى اجتماعه بتاريخ 28 ديسمبر على انه يعتبر هذا التقدير حافزا للغرفة لبذل قصارى الجهود فى سبيل خدمة التجارة والتجار وقوة دافعة واستمرار الالتقاء بالتجار من خلال الاجتماعات الدورية لتوطيد التحام القاعدة العريضة بالغرفة بهدف التعرف على كل ما يتصل بشئون القطاعات التجارية المختلفة تمهيدا لتدارسها فى مؤتمر يعقده الوزير قريبا بالاسكندرية .

 

وزير التموين يلتقى باتحاد الغرف فى الإسكندرية

فى سابقة هى الاولى من نوعها عقد حمدى عاشور وزير التموين والتجارة الداخلية مؤتمرا عاما للتجارة يوم 11 فبراير 1971 بقاعة اجتماعات مجلس محافظة الاسكندرية حيث كان للغرفة الدور الاكبر فى تنظيم هذا اللقاء حيث اشاد الوزير بالجهود التى تبذلها الغرفة فى مجال تنمية وتنظيم التجارة بالمحافظة وقد اعرب مجلس الادارة فى اجتماعه يوم 22 فبراير عن تقديره للوزير واشادته بدور الغرفة مؤكدا استمرار جهوده من اجل الارتقاء بالتجارة فى الاسكندرية خاصة خلال لقائه لأول مرة مع مجلس ادارة الاتحاد العام للغرف التجارية يوم 20 فبراير حيث اعرب الوزير خلال الاجتماع ايمانه الاكيد بالدور الناجح الذى تؤديه غرفة الاسكندرية فى المجالين الاقتصادى والتجارى .

الاعتراض على حبس التجار

ابدى مجلس الادارة فى اجتماعه يوم 27 سبتمبر من عام 1971 على الاسلوب والاجراءات التى تتخذها السلطات التموينية حيال التجار الذين تحرر ضدهم مخالفات تموينية وايداعهم سجن قسم الشرطة لحين العرض على النيابة وغالبا ما تتم تبرئتهم او الافراج عنهم بكفالة

 
إبراهيم سويلم رئيسا لمجمعات الإسكندرية

اصدر وزير التموين قرارا بندب ابراهيم جمعة سويلم عضو مجلس ادارة الغرفة رئيسا لشركة مجمعات الاسكندرية وكان سويلم قد اخطر مجلس الادارة فى اجتماعه بتاريخ 26 يونيو 1972 بهذا القرار

تذليل العقبات امام تعلية مبنى الغرفة

رغم صدور قرار مجلس الاد ارة فى 22 فبراير من عام 1971 بالموافقة على تعلية مبنى الغرفة طابقا واحدا مع الاحتفاظ بالطابع والطراز المعمارى للغرفة على ان يشمل هذا الدور 6 غرف الا انه حتى اجتماع مجلس الادارة فى 5 فبراير من عام 1973 لم يكن قد تم البدء فى تنفيذ التعلية رغم اسنادها الى احد المقاولين وكان المبرر صعوبة الحصول على مواد البناء بسهولة ورغم ما قامت به الغرفة من جهود للحصول على اذون صرف الحصص التموينية من حديد تسليح واخشاب واسمنت وزجاج وكذلك الحصول على موافقة المحافظة من اعفاء الغرفة من رسوم اشغال الطريق وكذلك الحصول على ترخيص بناء رقم 361 لسنة 1972 فى 15 اكتوبر 1972 الا ان عمليات التعلية صادفها الكثير من المشاكل اهمها ارتفاع التكاليف حيث قدرت فى اول الامر بمبلغ 3 آلاف جنيه ولكن جميع العروض المقدمة من المقاولين كانت تتراوح ما بين 7و8 آلاف جنيه وبعد طرح موضوع التعلية اكثر من مرة فى مناقصات عامة واحجام المقاولين على المشاركة فقد قرر المجلس فى اجتماعه بتاريخ 19 فبراير 1973 اسناد عملية التعلية الى شركة آمون للهندسة والمقاولات صاحبة العطاء بقيمة 5933 جنيها وقد قرر المجلس فى اجتماعه بتاريخ 5 مارس مخاطبا الوزارة على رفع الاعتماد المخصص لتعلية المبنى خصما من الاحتياطى العام من 6 آلاف الى 10 آلاف جنيه وقد استعرض المجلس فى اجتماعه بتاريخ 21 مايو 1973 قرار الوزارة باعتماد الزيادة .

 

عبد الحميد سرى يستقيل من رئاسة وعضوية المجلس

قدم عبدالحميد سرى رئيس الغرفة استقالته الى المجلس بتاريخ 23 سبتمبر 1973 وتم عرض هذه الاستقالة على المجلس فى اجتماعه بتاريخ 4 اكتوبر حيث اعرب سرى فى خطاب استقالته انه نظرا لظروفه الصحية فانه لن يستطيع الاستمرار فى عضوية المجلس ورئاسته خلال هذه الدورة والتى تنتهى فى ديسمبر من عام 1973 وقد قرر المجلس تشكيل لجنة لمقابلة رئيس الغرفة لاقناعه بالتراجع عن الاستقالة وارجاء البت فيها لحين معرفة نتيجة المقابلة .

مكتب فرعى للشهر العقارى بالغرفة

وافق وزير التموين على طلب وزير العدل بانشاء مكتب فرعى لمصلحة الشهر العقارى والتوثيق بمقر الغرفة لتقديم خدماته والتيسير على التجار .

اجتماع تاريخى للغرفة لمساندة انتصارات اكتوبر

عقد مجلس ادارة الغرفة اجتماعا تاريخيا وعاجلا يوم 18 اكتوبر 1973 لبحث دور الغرفة بصفتها تمثل قطاع الراسمالية الوطنية فى دعم وخدمة معركة الكرامة سواء بالاسهام من امول الغرفة فى المجهود الحربى او شراء سندات الجهاد حيث قرر المجلس الاسهام فى المجهود الحربى بمبلغ 25 الف جنيه واسهام الغرفة فى سندات الجهاد بمبلغ 25 الف جنيه اخرى ليبلغ حجم مساهمتها فى سندات الجهاد 75 الف جنيه كما سجل المجلس بكل الفخر والاعزاز باسم قطاع الراسمالية الوطنية بالاسكندرية تقديره للبطولات الباسلة التى تحرزها قواتنا المسلحة من اجل تحرير الارض المغتصبة وتخليصها من براثن العدو الاسرائيلى الغادر تحت قيادة الرئيس المؤمن محمد انور السادات كما اصدر المجلس بيانا وجه من خلاله نداء الى التجار عن طريق شعبهم التجارية ولجانهم النوعية لابراز دورهم الوطنى المهم فى هذه المرحلة بالتيسير على المواطنين فى الحصول على متطلباتهم من السلع المختلفة بالاسعار المقررة والضرب على يد كل دخيل تسول له نفسه استغلال الفرصة مدفوعا بالانانية والجشع وحب الذات فى الوقت الذى يتطلب التضحية والبذل والفداء .