بدء تنفيذ مشروع تحديث قطاع الغزل والنسيج والملابس والممول من الاتحاد الاوروبى الثلاثاء بالاسكندرية


التاريخ : 18/05/2014

فى اطار دور غرفة الاسكندرية فى خدمة منتسبيها فى كافة القطاعات، وبدعم من الاتحاد الاوروبى فى اطار برنامج حوض البحر المتوسط للتعاون عبر البحار EU CBC ENPI، فسيتم البدء فى تنفيذ مشروع Tex Med Cluster لدعم قطاع الغزل والنسيج والملابس الجاهزة وذلك يوم الثلاثاء بغرفة الاسكندرية.  

صرح بذلك احمد الوكيل رئيس غرفة الاسكندرية ونائب رئيس اتحاد غرف البحر الابيض والذى اوضح بان المشروع يهدف لجذب الاستثمارات، ونقل التكنولوجيات واساليب الادارة الحديثة، وتنمية الصادرات ورفع كفائة الموارد البشرية من خلال انشاء تجمعات تربط مصانع الغزل والنسيج والصباغة والتجهيز والملابس الجاهزة بالاسكندرية مع بعضهم وبالخدمات الداعمة لهم من مراكز تصميم وبحث وتطوير ونقل ولوجيستيات وتمويل ومختلف سلاسل امدادهم الى جانب اصحاب الماركات العالمية والسلاسل التجارية العالمية.

ويتضمن المشروع الربط بين الشراكة التى سيتم انشائها، وسبعة شراكات مثيلة فى اسبانيا وايطاليا واليونان وتونس والاردن بهدف خلق تحالف اورومتوسطى لهذا القطاع وتطوير المنظومة الحالية المبنية على نظام التعاقد من الباطن والتصنيع للغير الى منظومة احدث واكثر توازنا واستدامة مبنية على "شراكة التعاقد فى الأنتاج" وذلك بالتعاون مع اتحاد الصناعات المصرية والاكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا، والغرفة العربية الالمانية واتحاد الغرف الاوروبية.

واوضح الدكتور اسماعيل عبد الغفار رئيس الاكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحرى بان تعاون الاكاديمية مع الاتحادات والغرف فى تلك المشروعات هو مثال لنجاح الربط بين الانتاج والمراكز الاكاديمية والبحثية حيث تقوم الاكاديمية بتقديم التدريب والدعم الفنى والتكنولوجى والخبرات المتخصصة لضمان تطويع التكنولوجيات واساليب الادارة الحديثة للواقع المصرى.

وأوضح د. علاء عز، أمين عام اتحادى الغرف المصرية والاوروبية، ان الشركاء الاوروبين فى المشروع يتضمنون اتحاد الصناعات الابطالية،  واتحاد الصناعات النسيجية الاسبانى، واتحاد الملابس الجاهزة اليونانى، والمركز التقنى للمنسوجات الذين سيقدموا المعونة الفنية بالمشروع والذى سيتكامل مع مشروع الشبكة المتوسطية للصناعات النسيجية المستدامة Sustentex الذى يهدف لتماشى قطاع الغزل والنسيج مع الاشتراطات البيئية العالمية وخفض الهالك فى القطاع  لرفع تنافسيته بهدف تنمية صادراته.

واكد الدكتور علاء عز على اهمية تلك المشروعات حيث ان الاتحاد الاوروبى هو الشريك التجارى والاستثمارى والسياحى الاول لمصر حيث انه مصدر اكثر من 60% من الاستثمارات الاجنبية المباشرة، وهو ما يشكل اكثر من 40% من جملة الاستثمارات المباشرة الاوروبية لكل دول البحر الابيض. كما تلقت مصر اكثر من 6 مليار يورو من بنك الاستثمار الاوروبى وهو ما يتجاوز 25% من جملة التمويل المقدم لدول البحر الابيض، واكثر من نصف هذا التمويل كان للقطاع الخاص فى مجالات الصناعة والطاقة والنقل والمشاريع الصغيرة والمتوسطة. كما ان التبادل التجارى مع الاتحاد الاوروبى يشكل اكثر من 32% من جملة تجارة مصر مع العالم والذى ارتفع الى 23,4 مليار يورو وتناقص العجز بالميزان التجارى الى 4,4 مليار يورو، وتم تعويض ذلك من تجارة الخدمات التى تجاوزت 9,7 مليار يورو بفائض لصالح مصر تجاوز 3,5 مليار يورو.